عقد جلسة لتقييم سلسلة من الدورات التي نفذتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بالتعاون مع النيابة العامة

عقد جلسة لتقييم سلسلة من الدورات التي نفذتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بالتعاون مع النيابة العامة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

تأكيداً على تحقيق نتائج ملموسة والأخد بتوصيات ومخرجات فاعلة للدورات التدريبية التي تنفذها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، تم عقد جلسة لتقييم سلسلة من الدورات التي نفذتها الهيئة بالتعاون مع النيابة العامة في قطاع غزة، حول تعزيز سيادة القانون في عمل النيابة العامة وفق نهج حقوق الإنسان. 
جرى اللقاء التقييمي بحضور كل من المفوض العام للهيئة الأستاذ عصام يونس، والنائب العام المستشار ضياء الدين المدهون، وأعضاء مجلس مفوضي الهيئة المستشار سلامة بسيسو، والأستاذ طلال عوكل، والأستاذ أمجد الشوا، والمحامي جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة لقطاع غزة، وعدد من موظفيها، ومجموعة من رؤساء ووكلاء النيابة.
أعرب المفوض العام للهيئة عن تقديره لهذه الشراكة مع النيابة العامة، مؤكداً أهمية الدور الذي تؤديه لحفظ السلم والأمن الداخلي، انطلاقا من تنفيذ القانون وفق الأصول السليمة الجوهرية، مشيراً إلى أهمية تجربة التدريب لصالح حقوق الإنسان، للتأكيد على العدالة وتطبيقها في المجتمع لأنها السيبل للحرية والاستقلال.  
وأكد النائب العام في قطاع غزة  على الشراكة الاستراتيجية بين الهيئة والنيابة الرامية إلى الارتقاء بمنظومة العدالة، معبراً عن تقديره لتقارير الهيئة التي يتم متابعة ما يرد فيها في سياق الرقابة لتطوير الأداء، والتأكيد على الأهداف المشتركة لتحقيق الأمن على قاعدة العدالة وحقوق الإنسان.
ومن ناحيته، أشار المحامي سرحان إلى عمق العلاقة مع النيابة، لافتاً إلى أن هناك اختلافات في إطار الاجتهادات في الرأي بين الهيئة والنيابة حول قضايا محددة كالمنع من السفر، والاحتجاز على خلفية حرية الرأي والتعبير، مشيداً بتعاون النيابة مع الهيئة وتمكينها طبيبها من المشاركة في حيثيات بعض حالات الوفاة المشتبه بها وتشريحها في مراكز الاحتجاز، ودورها في تشكيل لجنة مناهضة التعذيب في إطار احترام اتفاقية مناهضة التعذيب التي وقعت عليها دولة فلسطين في العام 2014.
وقدم رؤساء ووكلاء النيابة ملاحظاتهم على التدريب، مؤكدين ضرورة استمرار التواصل مع الهيئة، والبناء على هذه الدورات، وتنظيم لقاءات متخصصة في جمع الأدلة والتكييف القانوني مع خبراء خارجيين وإرفادها بالشق العملي لتحقيق مزيد من الفائدة.