أصـول محـاكمـة المتـهـم الفـار مـن وجـه العـدالة


suzan_braim

أ. سوزان البريم
المقدمة

إنه لمن دواعي سروري أن أكتب هذا البحث خاصة وأن موضوعه قد استحدث تنظيمه في القانون الفلسطيني، فقد نظم الفصل الثامن من قانون الإجراءات الجزائية رقم (3) لسنة 2001م الأصول المتبعة في محاكمة المتهم الفار من وجه العدالة، ومن الملاحظ  للنصوص المنظمة أن المشرع الفلسطيني قد حذا على غرار كافة الأنظمة القضائية المتبعة في معظم دول العالم بتنظيم أصول محاكمة المتهم الفار وتحديد الأصول المتبعة في مرحلتي التحقيق والمحاكمة.
ويرى الفقهاء أن الأصل في محاكمة المتهم الفار من وجه العدالة إصدار الحكم عليه وإبقاء هذا الحكم سيفاً مسلطاً على رأسه في مدة فراره، وشبحاً يطارده أينما كان، ودوامة تقلقه وتحيط به من أقاصي نفسه وتفكيره إلى أقصى مكان تابع فيه بعيداً عن يد العدالة، ونظراً لخطورة هذه المحاكمة كون المتهم الفار يفوت على نفسه حق الدفاع، وحرصا على عدالة الأحكام كي تصدر بالشكل القانوني، فقد جعل المشرع إجراءات محاكمة المتهم الفار ذات طابع تهديدي يتسم بالشدة والزجر وأناط بتوجيه الاتهام للمتهم الفار من وجه العدالة للنائب العام بل جعله من الاختصاصات الذاتية للنائب العام بصفته الوظيفية وتتبع إجراءات خاصة بصدد محاكمته.

المبحث الأول

أولاً: الإجراءات  الخاصة بمحاكمة المتهم الفار من وجه العدالة:
إذا وقعت جريمة من نوع جناية ولم تتمكن  الجهات المختصة من إلقاء القبض  على الشخص المشتبه فيه بارتكابها ولم يقم بتسليم نفسه بها، يقوم عضو النيابة الجزئية بإحالة الأوراق إلى النيابة الكلية، مرفقاً إياها بمذكرة بالرأي ويقوم النائب العام بتوجيه الاتهام غيابياً إلى ذلك الشخص ويصدر بحقة مذكرة قبض .
ويقوم وكيل النيابة العامة بعد إحالة اوراق الدعوى إليه بتنظيم لائحة إتهام متضمنة أسماء الشهود ويرسلها إلى الموطن الاخير للمتهم لتبليغه له، ومن ثم يحيل النائب العام الدعوى إلى المحكمة المختصة لمحاكمته( ) .

المطلب الأول: قرار الإمهال:
يجب على المحكمة المختصة بعد تسلمها ملف الدعوى أن تصدر قرار بإمهال المتهم مدة عشرة ايام لتسليم نفسة على السلطات القضائية خلالها، ويتضمن ذلك القرار نوع الجناية والامر بالقبض علية وتكليف كل من يعلم بمكان وجودة أن يخبر السلطات المختصة عنه( ).
وينشر قرار الإمهال في الجريدة الرسمية الفلسطينية أو في إحدى الصحف المحلية ويعلق على باب مسكن المتهم وعلى لوحة الإعلانات في المحكمة وإذا تعذر حضور المتهم لمحاكمته جاز لأقربائه أو لأصدقائه  تقديم عذره وإثبات مشروعيته فإذا لم يسلم المتهم الفار نفسه خلال العشرة أيام السالفة الذكر ، يعتبر فاراً من وجه العدالة.

لقراءة البحث كاملاً اضغط هنا